أخبار

هل تغيير الطبيب النفسي يضر الصحة النفسية؟

كيف تنتزع الخوف من قلبك؟..خذ قرارك وكن حسن الظن بالله

بروتوكول لمدح الآخرين .. هل جرّبته في حياتك؟

لماذا القرض الحسن أفضل ثوابًا من الصدقة؟ (الشعراوي يجيب)

5أسباب توجب الزكاة في محصول فاكهة المانجو.. الإفتاء تحددها

استفتاء القلب واطمئنانه إلى الحلال.. ابتعد عما حاك في صدرك وكرهت أن يطلع عليه الناس

التوكل على الله في المنام.. ما تأويله؟

لا تقلق على رزقك وكن حسن الظن بالله مثل مريم

سبعون ألف يدخلون الجنة بغير حساب ولا سابقة عذاب.. تحب ان تكون منهم؟.. تعرف على صفاتهم

أختنا الكبيرة تشعر أنها ضحية وفاة والدتي.. ما العمل؟

أشياء فعلناها وأخرى سنفعلها.. عواقبها أخطر مما نظن

بقلم | أنس محمد | الاربعاء 10 يوليو 2024 - 07:42 ص

عدة أسئلة يجب أن يسألها الإنسان إلى نفسه ليقيم أخلاقه من جديد، خاصة إذا اكتشف فجأة أنه لا يرعوي أن يفعل ما كان يعيبه على الناس، فكم من إنسان يفعل ما يكرهه في غيره، ولا يكن ذلك إلا بقلة حيائه، فالحياء هو المراقب الوحيد الذي يرقب تصرفاتك أمام نفسك، فبدون الحياء لا رقيب عليك، لذلك كان النبي صلى الله عليه وسلم يقول: " أفضل ما قلت أنا والنبيين من قبلي إن لم تستح فاصنع ما شئت".

وسئل أحد الصالحين عن معنى الحياء من الله، فقال: الحياء من الله يكون في ثلاث خصال:

أن تستشعر دوام إحسانه عليك مع إساءتك وتفريطك.

وأن تعلم أنك بعين الله في متقلبك ومثواك.

وأن تذكر وقوفك بين يدي الله ومساءلته إياك عن الصغيرة والكبيرة.

و يقول النبي صلى الله عليه وسلم: "الإيمان بضع وسبعون شعبة، والحياء من الإيمان" رواه البخاري.

 وقال صلى الله عليه وسلم: "إن لكل دين خلقًا وخلق الإسلام الحياء" .

وقال- صلى الله عليه وسلم- أيضًا: "الحياء خير كله" [رواه مسلم]. وقال- صلى الله عليه وسلم-: "الحياء لا يأتي إلا بخير" [رواه البخاري].

وقال- صلى الله عليه وسلم- أيضًا: "ما كان الفحش في شيء إلا شانه، وما كان الحياء في شيء إلا زانه" [رواه الترمذي].

وقال النبي صلى الله عليه وسلم: "إن الله حيي كريم يستحي إذا رفع الرجل إليه يديه أن يردهما صفرًا خائبتين".

وعن أبي سعيد الخدري- رضي الله عنه- قال: "كان النبي- صلى الله عليه وسلم- أشد حياء من العذراء في خدرها، فإذا رأى شيئًا يكرهه عرفناه في وجهه".

وعن عبد الله بن مسعود- رضي الله عنه- عن النبي- صلى الله عليه وسلم- قال: "استحيوا من الله حق الحياء" قلنا: يا رسول الله إنا نستحيى والحمد لله، قال: "ليس ذاك، ولكن الاستحياء من الله حق الحياء: أن تحفظ الرأس وما وعى، والبطن وما حوى، وتذكر الموت والبلى" [رواه الترمذي].

1- حفظ الرأس وما حوى يكون بالبعد عن سماع المحرمات كالغيبة والنميمة، وبالتفكر في الكون، وغض البصر.

2- حفظ البطن وما حوى يكون بشكر الله على نعمه والالتزام بالسنة وتحرى الحلال في المأكل والمشرب والامتناع عن كثرة الضحك.

3- ذكر الموت والبلى يكون بتذكر أحوال الموتى والاتعاظ بهم.

والحياء يكون مع الفقير فلا يسأل الناس شيئًا؛ ولذلك قال رسول الله- صلى الله عليه وسلم-: "ليس المسكين الذي يطوف على الناس، ترده اللقمة واللقمتان، والتمرة والتمرتان، ولكن المسكين الذي لا يجد غنى يغنيه، ولا يفطن له فيتصدق عليه، ولا يقوم فيسأل الناس".

فالفقير لا يسأل الناس شيئًا وإنما يجتهد في أي عمل ليحصل على قوته بدلًا من أن يسأل الناس، ولا تحل الصدقة للغني ولا للقوي، ومن حق ولي الأمر أن يؤدب كل صحيح قادر على التكسب يريد أن يعيش عالة على المجتمع، متخذًا من سؤال الناس حرفة له.

وعن أنس بن مالك- رضي الله عنه- أن رجلًا من الأنصار أتى النبي- صلى الله عليه وسلم- يسأله شيئًا فقال: "أما في بيتك شيء؟ " قال: بلى، حلس نلبس بعضه ونبسط بعضه، وقعب (كوب) نشرب فيه الماء. قال- صلى الله عليه وسلم-:" ائتني بهما" .. فأتاه بهما فأخذهما رسول الله- صلى الله عليه وسلم- وقال: من يشتري هذين؟ قال رجل: أنا آخذهما بدرهم، قال: "من يزيد على درهم؟ " مرتين أو ثلاثًا، قال رجل: أنا آخذهما بدرهمين، فأعطاهما إياه، وأخذ الدرهمين، وأعطاهما الأنصاري، وقال- صلى الله عليه وسلم-:"اشتر بأحدهما طعامًا وانبذه إلى أهلك، واشتر بالآخر قدومًا فأتني به" .. فشد رسول الله- صلى الله عليه وسلم- عودًا بيده ثم قال له: "اذهب فاحتطب وبع .. ولا أرينك خمسة عشر يومًا"، فذهب الرجل يحتطب ويبيع، فجاءه وقد أصاب عشرة دراهم، فاشترى ببعضها ثوبًا، وببعضها طعامًا، فقال رسول الله- صلى الله عليه وسلم-:"هذا خير لك من أن تجيء المسألة نكتة في وجهك يوم القيامة؟ إن المسألة لا تصلح إلا لثلاثة: لذي فقر مدقع ، أو لذي غرم مفظع أو لذي دم موجع .

اقرأ أيضا:

كيف تنتزع الخوف من قلبك؟..خذ قرارك وكن حسن الظن بالله

قصص من الحياء


كان أبو هريرة رضي الله عنه فقيرًا، وذات يوم اشتد عليه الجوع، فخرج إلى الطريق بحثًا عن طعام، فمر عليه أبو بكر فاستحيا أبو هريرة أن يخبره، فسأله آية في كتاب الله فربما يستضيفه، فأجابه أبو بكر- رضي الله عنه- عن مسألته، وانصرف، ثم مر عليه عمر بن الخطاب- رضي الله عنه- فسأله أبو هريرة عن آية ربما يستضيفه، فأجابه وانصرف، ثم مر الرسول- صلى الله عليه وسلم- فعرف ما في نفسه، فأخذه وأمره أن يحضر أهل الصفة (جماعة من فقراء المسلمين في المسجد) فجاء بهم وشربوا عشرة عشرة ثم شرب.

الحياء وعورات الآخرين


المسلم الحيي لا ينظر إلى عورة أحد مهما كان، ويغض بصره عن الحرام، قال رسول الله- صلى الله عليه وسلم- "ما كرهت أن يراه الناس منك فلا تفعلنه بنفسك إذا خلوت" .

وكان عثمان- رضي الله عنه- يغتسل في بيت مظلم حتى لا يرى عورة نفسه.

وعن أنس بن مالك- رضي الله عنه- قال: كنا عند رسول الله- صلى الله عليه وسلم- فضحك فقال- صلى الله عليه وسلم- "هل تدرون مم أضحك؟ " قلنا: الله ورسوله أعلم، قال: "من مخاطبة العبد ربه يقول: يا رب ألم تجرني من الظلم؟ قال: يقول: بلى، قال: فيقول: فإني لا أجيز على نفسي إلا شاهدًا مني، قال: كفى بنفسك اليوم عليك شهيدًا وبالكرام الكاتبين شهودًا، قال: فيختم على فيه، فيقول لأركانه: انطقي، فتنطق بأعماله، قال: ثم يخلي بينه وبين الكلام. قال: فيقول: بعدًا لكنَّ وسحقًا فعنكن كنت أناضل".



الكلمات المفتاحية

قصص من الحياء الحياء وعورات الآخرين معنى الحياء من الله

موضوعات ذات صلة

الأكثر قراءة

amrkhaled

amrkhaled عدة أسئلة يجب أن يسألها الإنسان إلى نفسه ليقيم أخلاقه من جديد، خاصة إذا اكتشف فجأة أنه لا يرعوي أن يفعل ما كان يعيبه على الناس، فكم من إنسان يفعل ما ي