الآن

من سنن النبي.. لماذا يُستحب "المضمضة" قبل الصلاة؟

المضمضة-قبل-الصلاة..-سلوك-أعالي-الهمم

عمر نبيل

١٤ فبراير ٢٠٢٠ - ١١:٥٣ ص
Advertisements

عزيزي المسلم، هناك أمور بسيطة جدًا، نغفل عنها، لكننا لو فعلناها، لربما أصبحنا من أهل الهمم العالية.

ومن ذلك، المضمضة قبل الصلاة.. صحيح أنه لا يفرض غسل الفم بعد الأكل أو الشراب، سواء أراد الشخص الصلاة أو قراءة القرآن، لكن العلماء قالوا إنه يستحب ذلك، خصوصًا إذا كان الأكل به دسم.

اظهار أخبار متعلقة



عن ابن عباس رضي الله عنهما، أن رسول صلى الله عليه وسلم: «شرب لبنًا، ثم دعا بماء فتمضمض، وقال: إن له دسم».
عن ابن عباس رضي الله عنهما، أن رسول صلى الله عليه وسلم: «شرب لبنًا، ثم دعا بماء فتمضمض، وقال: إن له دسم».

والمؤمن يجب أن يسير على خطى الحبيب، وعليه أن يتأسى به صلى الله عليه وسلم.

والمضمضة بعد الأكل إذا كنت داخلاً على صلاة، فربما فعل بسيط كهذا يحسب لك أن من أحباب النبي عليه الصلاة والسلام، وممن يحشرون معه في أعالي الجنة.

فضل المضمضة

للمضمضة مستحبة بعد الفراغ من الطعام، فعن سويد بن النعمان أنه خرج مع النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم عام خيبر حتى إذا كانا بالصهباء وهي من أدنى خيبر، صلى النبي صلى الله عليه وسلم، العصر ثم دعا بالأزواد فلم يؤت إلا بالسويق فأمر به فثري فأكل، وأكل من معه من الصحابة، ثم قام إلى المغرب فمضمض ومضمض بقية الصحابة الكرام، ثم صلى ولم يتوضأ.

وهو ما يؤكد استحباب المضمضة بعد الطعام، وقبل الولوج إلى الصلاة، حتى إن كان هناك بين الأسنان، بعض بقايا الأكل تسقط، ويدخل المسلم الصلاة نظيفا تمامًا، لأنه سيقف بين يدي المولى عز وجل، فيجب أن يكون في أتم صورة.

سنة المضمضة

الثابت أن المضمضة سنة، ولم تذكر من بين أركان الوضوء، لأن آية الوضوء تقول: «يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ ».
الثابت أن المضمضة سنة، ولم تذكر من بين أركان الوضوء، لأن آية الوضوء تقول: «يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ ».

إلا أن العلماء، أكدوا أن السير على خطى النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم، إنما هو تقرب منه عليه الصلاة والسلام.

لذا المضمضة والاستنشاق من المستحبات لأنها من النظافة، حيث كان النبي صلى الله عليه وسلم حريصًا على النظافة دائمًا، فقد روى البخاري، عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم،  قال: «إذا توضأ أحدكم، فليجعل في أنفه ماء ثم لينثر».
اضافة تعليق
Advertisements