الآن

كيف أنجو من العرسان المستغلين لنجاحي المادي..تعبت وأريد رجلًا مسئولًا ذي خلق؟

ماذا أفعل مع العرسان المستغلين لنجاحي المادي..تعبت وأريد رجلًا مسئولًا ذي خلق؟

ناهد إمام

١١ فبراير ٢٠٢٠ - ٠٨:٠٠ م
Advertisements

أنا مهندسة ناجحة جدًا في عملي، وعمري 33 سنة، ولدي شركة خاصة وميسورة والحمد لله، ومشكلتي أن من يتقدمون لخطبتي ينظرون إلى نجاحي المادي، وقد فسخت 3 خطوبات بسبب استغلال العرسان المادي لي.
كل من يتقدم لي، يغرقني في البداية بالحب والحنان والاهتمام، ثم يبدأ الحديث عن الماديات، والتجهيزات، والحياة الزوجية والإنفاق فأجده يقول ليي أنت عليك كذا، أنا ليس لدي شقة، أعتقد أنه بإمكانك شراء شقة، لابد أن نتقاسم المصروفات على البيت بعد الزواج، وهكذا.
أنا متعبة نفسيًا، فكلهم طامعون، ومستغلون، وأنا أريد الزواج من رجل سوى، ويعرف معنى الرجولة، وأنه ليس منها هذا الاستغلال، ولا أدرى ماذا افعل، وكيف يمكن أن أحصل على هذا الرجل، واحذر من المستغلين؟

عائشة- مصر
الرد:
مرحبًا بك يا صديقتي..
أقدر حيرتك، وشعورك بالاحباط، وما يحدث معنا كفتيات أو نساء من مثل ما حدث معك، يكون سببه أننا نسمح للآخرين أن يستغلوننا.
نعم، فلا يستطيع أحد أن يستغلك، أو يؤذيك، رجلًا كان أو امرأة،  بدون أن يكون هناك"سماح" لذلك، بطريقة ما، مباشرة وغير مباشرة، منها اللهفة على الزواج، والحصول على زوج، بسبب الخوف من العنوسة، أو تمرير تصرفات مسيئة بحجة التسامح، الطيبة، إلخ.
لذا لابد أن تتيقظي لذلك، فلا تسمحي أنت، وهذا سيحدث معك مع الوقت والخبرة، ستعرفين يا صديقتي المستغل من الخلوق، وسيمكنك التمييز، وبالتالي عدم السماح بالتجاوز.

اظهار أخبار متعلقة


لن أتحدث معك عن سمات معينة للرجال المستغلين، فهناك بالفعل هكذا نوعيات، فالمهم هو "أنت" وليس الآخر القادم، فهناك شخص غير سوي، ينجذب إليك لمالك بالفعل، وآخر جيد وحلوق ومحترم ولكنه غير ميسور، لذا يتحدث معك عن مشاركتك المالية في النفقات بعد الزواج، وهذا ليس مستغل وسيكون القرار لك بالموافقة على المشاركة من عدمها، فأنت أيضصا لست مجبرة على شيء،  ومع مرور الوقت كما قلت لك سيمكنك التمييز بينهم.
هناك جزئية أخرى من المهم أن تنتبهي إليها يا صديقتي، وهي أن تركزي أثناء فترة الخطوبة لما شرعت له، من معرفة الطباع، الآراء، سمات الشخصية، طريقة التفكير، التصرفات، طريقة تعبيره عن مشاعره، القيم والمبادئ التي يعتنقها، المعاملة، علاقته بالأصدقاء، الأهل، وليس التركيز على العاطفة وتبادل المشاعر فحسب، أو كما تفعل بعض الفتيات بالتركيز على معرفة جزئية واحدة وهي كونه بخيلًا مثلًا أم كريمًا.
في هذه الفترة يمكنك تحديد ما إذا كان العريس مناسبًا أم لا، ونظرتك نفسها للزواج والهدف منه أحد أهم العوامل التي ستساعدك أيضًا على الاختيار السليم، وطريقة تعامله معك كمشروع لشريكة حياة وزوجة وأم لبنائه، هل هو مهتم، هل هو لديه احترام وتقدير للعلاقة وشخصك واختياراتك ورغباتك، هل هو حريص على العمل على المشتركات بينكما وزيادتها وتوثيقها وتطويرها معك، هل يبذل جهدًا للحفاظ على العلاقة أم تشعين بالاستهتار، هل للثقة لديه قيمة، أم أن شكاك، ودائم الشك في النساء، هل هو جاد ومسئول أم العكس، هل يتركك تعبرين عما يزعجك، أو لا تحبينه، أو ما لا ترغبين في فعله أم يجبرك؟! وهكذا.
لابد أن تجلسي مع نفسك، وتتعرفي على فكرة الزواج لديك، والهدف منه، حتى يكن الارتباط محققًا لهذا الهدف.
فلا تيأسي ولا تتسرعي في الوقت نفسه يا صديقتي، لا تخافي فتحجمين عن استقبال العرسان، وإنما تريثي، واختبري الشخص، واختبري نفسك كما ذكرت لك أعلاه، واعلمي أن الزواج قرار مصيري، ومسئولية، وتبعة، لذا لابد من هذا كله، وبوسطية وصبر بدون إفراط ولا تفريط، ودمت بخير.

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اضافة تعليق
Advertisements