الآن

فسخت خطوبتي لاكتشافي أنه مدخن ومتعدد علاقات نسائية وأشعر بالحزن .. ما الحل؟

فسخت خطوبتي لاكتشافي أنه مدخن ومتعدد علاقات نسائية وأشعر بالحزن .. ما الحل؟

ناهد إمام

١٠ فبراير ٢٠٢٠ - ٠٩:٠٠ م
Advertisements


أنا فتاة عمري 29 سنة، كنت مخطوبة لمدة سنة، ثم اكتشفت أن خطيبي متعدد علاقات، وبعضهن من صديقاتي على فيس بوك، وأنه يدخن، ويتعاطى الحشيش أحيانًا، وكان هو يكذب علي وينكر هذا كله، ففسخت الخطوبة وبشكل حاسم، وقاطع، وعقلاني لأنني محددة منذ البداية شروط لما يمكنني قبوله وتحمله وما لا يمكنني قبوله في شريك حياتي ولا تحمله.
المشكلة أنني الآن وبعد مرور شهرين على الفسخ أشعر بحزن، ورغبة في العزلة وعدم مقابلة أحد وبدون أسباب، مما أصبح مصدرًا يهدد بفقدي علاقات مهمة في حياتي كأصدقائي، ولا أدرى ما السبب، ولا ماذا أفعل؟


دينا- مصر
الرد:
مرحبًا بك يا صديقتي..
أقدر مشاعرك فلا يمكن التهوين من "ألم" مشاعر الفقد، مهما كنا نحن من اتخذنا القرار بالإنفصال، أو الفسخ، والترك.
وأحييك لتحديدك مواصفات لشريك الحياة، وتفكير عقلاني بشأن هذا الأمر، وقوتك وقدرتك على الحسم إذا خالفت ذلك، ومهما يكن من ألم.
جزء من ألمك مرجعه غياب جهة داعمة، ففي أوقات الوجع والألم نكون في أشد الحاجة لذلك، وتزداد أوجاعنا عندما لا نجد، أو لا يشعر بوجعنا من هم حولنا، مما يشعرنا بالخذلان، والاحباط.
لابد يا صديقتي ألا تكبتي مشاعرك، ارفقي بنفسك، وأعطها الوقت لتحزن، فدفن المشاعر أو كبتها ليس حلًا، دفن المشاعر كدفن كائن"حي" والزعم أنه مات، ثم نفاجأ به ينفض تراب الدفن ويطيل برأسه علينا في مواقف قادمة وغير متوقعة، وبشكل أشد بؤسًا.
لابد أيضًا أن تنشغلي بما تحبين، اكتشفي ذلك، هل تحبين الرسم، التلوين، الأعمال اليدوية، السباحة، الموسيقى، العمل الخيري التطوعي، إلخ، فتشي في نفسك وانشغلي بذلك.
اقطعي كل مصادر يمكنها أن تجدد ذكرياتك معه، أماكن كنتم تذهبون إليها معًا، هداياه لك، حساباته على مواقع التواصل، إلخ
سيساعدك أيضًا على الخروج من الحزن، والشعور بالرغبة في العزلة أن تنفتحي على أشخاص جدد في دوائر آمنة، وأن تعودي إلى عملك إن كنت تعملين، أو تبحثي عن عمل، وتحددي لك هدف مادي مما يحفزك على النهوض والمقاومة.
وأخيرًا، بعد هذا كله، لا بأس إن وجدت صعوبة أو استحالة للنهوض بنفسك، أن تطلبي استشارة متخصص نفسي، فأنت بحاجة إلى "فضفضة" مع جهة آمنة، ثقة، لا تفضح، ولا تحكم عليك، ولا توبخ أو تنصح وتعظ، بل تعلم، وتساعدك على الخروج من الأزمة والتعافي، ودمت بخير.

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اضافة تعليق
Advertisements