الآن

توتير علي خطي تجاوزات فيس بوك .. الخصوصية في خطر

توتير يعلن عن ميزة جديدة
الغرامات في انتظار توتير لهذا السبب
٠٩ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٨:٢٩ م
Advertisements
موقع " تويتر " أقر بقيامه باستخدام غير محدد من أرقام هواتف المستخدمين وعناوين بريدهم الإلكتروني عن غير قصد لأغراض الدعاية، وذلك بالرغم من أن هذه المعلومات مقدمة من قبل المستخدمين من أجل المصادقة الثنائية.

هذا الاعتراف جاء كحلقة في مسلسل أحدث حادثة أمان لشركة التواصل الاجتماعي، لكنها قد تحمل معها بعض المشاكل القانونية، إذ عاقب المنظمون الفيدراليون فيسبوك في وقت سابق من هذا العام، بسبب موقف مماثل.

تويتر أشار في إحدى التدوينات إلى أن المستخدمين يشاركون عناوين البريد الإلكتروني وأرقام الهواتف مع الشركة لأغراض التحقق من الأمان وتسجيل الدخول، مثل المصادقة الثنائية، والتي تتيح للأشخاص تلقي رموز لمرة واحدة يقومون بإدخالها مع كلمات المرور الخاصة بهم للوصول إلى حساباتهم.

المشكلة تتبع من حقيقة أن المعلنين قادرون على تحميل قوائم الاتصال الخاصة بهم لمطابقة عملائهم مع مستخدمي تويتر.

التوتير عقب علي الأمر : "إنه ربما يكون قد ربط الأشخاص على تويتر بقائمة المسوقين استناداً إلى البريد الإلكتروني أو رقم الهاتف الذي قدمه صاحب الحساب لأغراض السلامة والأمن".

الشركة العملاقة تابعت : "لا يمكننا أن نقول على وجه اليقين عدد الأشخاص الذين تأثروا بهذا، لكن في محاولة لتحقيق الشفافية، فقد أردنا أن نجعل الجميع على دراية، ولم تتم مشاركة أي بيانات شخصية مع شركائنا أو مع أي أطراف ثالثة أخرى".

ووفقاً تويتر، فقد تمت معالجة المشكلة التي سمحت بحدوث ذلك، ويجري اعتباراً من 17 سبتمبر جمع أرقام الهواتف وعناوين البريد الإلكتروني لأغراض أمنية فقط مبدية أسفها الشديد ، مؤكدة علي انها اتخذت  خطوات للتأكد من عدم ارتكابها لمثل هذا الخطأ مرة أخرى.
.
اضافة تعليق
Advertisements