الآن

شاهد ..الأزهر الشريف يطلق حملة "جنة" لمواجهة العنف ضد الأطفال

ض_large
العنف ضد الطفلة جنة اشغل غضب الرأي العام
٠٤ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٨:٥٠ م
Advertisements

المركز الإعلامي للأزهر الشريف، أطلق اليوم الجمعة، الحلقة الأولى من حملته "جنَّة" لمكافحة العنف ضد الأطفال، وذلك عبر صفحات الأزهر على مواقع التواصل الاجتماعي"فيس بوك وتوتير وغيرها ، حيث يتضمن الفيديو مجموعة من النصائح التربوية لتربية الأطفال بلطف والابتعاد عن العنف، وأسباب وطرق معالجة العنف ضد الأطفال داخل الأسرة، وقيمة ومكانة الطفل في الإسلام.

الدكتور محمد المهدي، أستاذ الطب النفسي بجامعة الأزهر، خلال الحلقة قال : إن كثير من الأسر تعاني مما يسمى بـ "متوالية العنف"، فكلما مورس العنف على أحد أفراد الأسرة، فإن الشخص يأخذ هذا العنف ويمارسه على شخص آخر في الأسرة، لا سيما على من هو أصغر منه في السن، وهذه المتوالية من العنف قد تتسلسل وتصل إلى الإصابات الخطيرة أو القتل كما نرى ونسمع عن جرائم غريبة على المجتمع.

الدكتور "المهدي" طالب المقربين من الأزواج والزوجات بضرورة الجلوس معهم عندما يلاحظون وجودًا لتوالي العنف داخل الأسرة، وعقد جلسات ودية معهم للاستماع إليهم والتخفيف عنهم وحثهم على التوقف الفوري عن العنف ضد أبنائهم لخطورة ذلك على بناء الأسرة،

المهدي شدد علي إن هناك بعض الآباء يعانون من اضطرابات نفسية أو أي مرض نفسي يحتاج إلى علاج مبكر قبل أن يصل الأمر بمثل هؤلاء الآباء بقتل أبنائهم وأزواجهم، وقد تكررت هذه الحوادث كثيرًا، وسببها وجود جانب مرضي لم يُنتبه إليه ولم يُعالج مُبكرًا.
في نفس السياق ، أكد الدكتور محمود الهواري، الباحث الشرعي بالأزهر الشريف، أن الإسلام يعلمنا أن الأطفال ثمرة طيبة ومنحة من الخالق، عز وجل، ولا بد من التصرف معهم بحكمة ولطف، لأن هؤلاء الأطفال هبة وعطية من الله ولا ينبغي أبدًا أن نتصرف مع منح الله لنا بعنف، وجعل الله الأبناء زينة نتزين بها وليس لنمارس العنف ضدها،
الهواري شدد علي أهمية الطفولة عند أفراد الأسرة والمجتمع وبل أن المولى -عز وجل-  ونظر لهذه الأهمية أقسم بالطفولة في كتابه العزيز فقال في سورة البلد: "لَا أُقْسِمُ بِهَٰذَا الْبَلَدِ * وَأَنتَ حِلٌّ بِهَٰذَا الْبَلَدِ * وَوَالِدٍ وَمَا وَلَدَ *".

شاهد ..فيديو 

اضافة تعليق
Advertisements