مع بداية عام دراسي جديد

مؤسس فريق واعي يقدم نصائح لمكافحة الإباحية

١٠ سبتمبر ٢٠١٩ - ٠٩:١٤ م

يحذر د محمد عبد الجواد مؤسس فريق واعي لمكافحة الإباحية من خطر مشاهدة الفيديوهات المسيئة والتي تعرض مشاهد جنسية لما تمثله من خطر على النمو السوي لمن يشاهدها خاصة الطلاب في سن المراهقة.

وأضاف خلال فيديو بثه عبر صفحته الشخصية على الفيس بوك أن الجنس والإباحية هو المتهم الوحيد الأول في تشتت ذهن الأطفال خاصة من سن 11-19 سنة والشعور بعدم التركيز وضعف الذاكرة وقلة التحصيل.

وأكد مع بداية عام دراسي جديد أنه ينبغي أن يكون لدى الأسرة وعي سليم بكيفية مواجهة هذا الخطر وهو ممكن وبطريقة بسيطة فلا يوجد ما يسمى مستحيل.

وختم د. عبد الجواد حديثه بنصائح وقائية مهمة جدا لمن وقع في خطر إدمان الإباحية، داعيا المؤسسات والأسر والمنظمات لتبني هذه الأفكار لمواجهة الإباحية بطريقة منظمة حتى نضمن مستقبلا واعدا لأبنائنا وبناتنا.

اضافة تعليق