هذا موقف الشرع من اختلاط الرجال والنساء خلال صلاة العيد

maxresdefault
صلاة العيد المختلطة في ميزان الشريعة
١٢ أغسطس ٢٠١٩ - ٠٦:٣٩ م

مدير إدارة الفتاوى الشفوية، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية عويضةعثمان،حسم الجدل القائم حول مشهد اختلاط النساء بالرجال خلال صلاة عيد الأضحى، يدل على عدم النظام وعدم فهم سنة النبي.


عثمان مضي قائلا في تصريحات له : دار الإفتاء نبهت أكثر من مرة على حرمة اختلاط النساء بالرجال في صلاة العيد، وأكدت أن الاختلاط في الصلاة يبطلها، ورغم ذلك تتكرر تلك العادة السيئة كل عيد.

أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، أشار إلى أنه: "يجب التوعية بعدم صحة الصلاة حال اختلاط النساء بالرجال، والإشراف على تنظيم الصلاة، مشيرا إلى أن سيدنا هريرة رضي الله عنه كان يقف في الصف الأخير ويشرف على التنظيم، ولا يدخل في الصلاة إلا بعد شروع الإمام في الركوع".



اضافة تعليق