زوجي مفرط العصبية ويضربني وأولادي على أتفه الأسباب .. ماذا أفعل ؟

2022

ناهد إمام

٠١ أغسطس ٢٠١٩ - ٠٧:٢٨ م

 مشكلتي هي أن زوجي عصبي بطريقة مفرطة في المنزل، فهو يضربني على أتفه الأسباب وكذلك يفعل مع الأولاد، ثم يجلس وحده في الغرفة وبعدها يناديني ويعدني بألا يفعل هذا مرة أخرى، ويخبرني أنه قرر أن يتمالك أعصابه، إلا إنه لا يفعل ويعاود الضرب والسب والشتم، كما أنه عندما يمرض بالبرد أو حتى يصيبه الصداع يتعصب ويحدثني عن خوفه من أعراض الأمراض الخطيرة المزمنة وقلقه أن يكون الصداع بسبب ذلك!
أنا تعبت ولا أدري ما الحل معه؟


سمية- مصر

الرد:
مرحبًا بك عزيزتي سمية..
أقدر معاناتك وأحييك لعدم استسلامك ورغبتك في ايجاد حل لهذه الحياة الصعبة بالفعل مع زوجك في ظل تصرفاته التي تبدو لك غريبة هكذا، وأرجو أن ترشدك السطور التالية إلى الحل لتجاوز هذه الأزمة.

لم تحدثيني عن طبيعة عمل زوج، ضغوطه الإقتصادية، تربيته ونشأته، فتشكيل البناء النفسي والفكري والواقعي تساهم فيها مصادر كثيرة كالجينات والتراكيب الوراثية والتربية في الطفولة ، بالإضافة إلى رسائل المجتمع السلبية، وضغوط العمل، والعلاقات الأسرية وغيرها.

ومن الطبيعي أن يؤثر ذلك كله على تصرفاتنا، وأفعالنا، وردود أفعالنا،  من الممكن أن يؤدي ذلك بالشخص إلى فقد أعصابه أحيانًا، والشعور بالغضب أحيانًا أخرى، لكن يظل الأمر مقبولًا مادام في حدود الطبيعي ، وليس كما ذكرت على أتفه الأسباب وبشكل دائم ومتكرر.

أما المرض فمن الطبيعي أيضًا أن نخافه ولكن ليس بهذه الطريقة الوسواسية، فمن منا لا يخاف الأمراض المزمنة أو الموت ولكن يبقى الأمر في حدود الطبيعي والمقبول.

ما أراه أن زوجك عانى من نشأة في ظروف صعبة وتلقى تربية قاسية، ولا مفر من طلب مساعدة معالج نفسي للتعامل بشكل علمي وصحي مع هذه العصبية المفرطة التي تؤذيك وأولادك، وهذه الوساوس بشأن المرض، وبدون ذلك سيكرر ما تعرض له في طفولته من عائلته معكم، وسيظل يعد بعدم التكرار ثم يعاود الكرة.

اضافة تعليق